الانتقال السريع إلى المحتوى الرئيسي برنامج المستعرض الذي تستخدمه لا يدعم الإطارات.
إنّ استمرارك في تصفُّح هذا الموقع يعني أنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط، والغرض منها هو تزويدك بتحليلات الويب وقياس حركة مرور الزوار على الإنترنت، وسلوكهم في التصفّح، وتحديد خدمات وعروض مُخصّصة من أجل تلبية احتياجاتك، ومشاركة المعلومات مع مواقع إلكترونية لطرف ثالث، أو إعادة توجيه المتصفح من مواقع إلكترونية لطرف ثالث. لمعرفة المزيد، انقر هنا

نبذة عنا

ردهة الفندق في فندق رافلز سنغافورة (Raffles Singapore)

الأصل

فندق رافلز سنغافورة مغلق حاليًا نظرًا لأعمال الصيانة والتجديد ومن المُزمَع إعادة افتتاحه في النصف الثاني من 2018.

سيظل متجر هدايا رافلز مفتوحًا طوال فترة أعمال الصيانة والتجديد، وسينتقل إلى موقعٍ مؤقت في 3 شارع Seah Street ابتداءً من 2017 ديسمبر.


لمعرفة المزيد حول أعمال الصيانة والتجديد، رجاءً انقر هنا.

لقد صُمِّمَت أعمال الصيانة والتجديد هذه لضمان الحفاظ على كل ما هو نفيس ومميّز لفندق رافلز – بدءًا من الأجواء المحيطة، والخدمة رفيعة المستوى، ووصولًا إلى سحر الفندق وتراثه العريق. كما أنّها تهدف أيضًا إلى توفير المرافق المجهّزة، والمساحات الوافرة، والتجارب الممتعة التي ينشُدها خبراء السفر. سيعيد فندق رافلز المُجدّد حديثًا روح الحيوية والازدهار في هذا المبنى الجميل. ومع إعادة الافتتاح المزمع عقده في النصف الثاني من عام 2018، يمكنك أن تتوقع تجربة أجواء رافلز الساحرة وخدماته الأسطورية وأن تستمتع بجميع الأماكن الرائعة التي سيعاد افتتاحها حديثًا من مطاعم، وحانات، وساحات واسعة، وأماكن للقاءات الاجتماعية؛ وكلّها أماكن صُمِّمَت بإبداع لتجعل من رافلز المكان الأمثل للالتقاء، وقضاء أسعد الأوقات، والتسوق والاحتفال بِشَتّى المناسبات.

فندق رافلز سنغافورة هو الملكية الرئيسية لمجموعة فنادق ومنتجعات رافلز. تم افتتاحه في 1887، هو أحد الفنادق القليلة المتبقية المستوحاة من القرن 19 في العالم. لا تكتمل زيارة إلى سنغافورة بدون الإقامة في رافلز، جرت العادة على ذلك.

تم إعلان الفندق أحد النصب التذكارية الوطنية من جانب حكومة سنغافورة، وذلك بعد افتتاحه بقرن من الزمان واليوم، يتم الحفاظ على المعمار الكولونيالي للفندق بشكل جمالي، مما يتيح للفندق بأن يبرز من الطراز المعاصر من الفنادق المجاورة المحيطة به في منطقة الأعمال والمناطق المدنية.

على مر السنين، سار بعض من أكثر الشخصيات الشهيرة من خلال رواق من الحديد المزخرف. سومرست موم، وروديار كيبلنج، ومايكل جاكسون هم من بين أولئك الذين استسلموا لسحر وجاذبية رافلز. اليوم، لم يتغير الكثير مع الضيوف الكرام مثل دوق ودوقة كامبريدج، وجورج بوش، وكارل لاجرفيلد، وكريستيان لوبوتان الذين لا يزالون يختارون الإقامة في الفندق.

حقوق النشر 2018 - خريطة الموقع


رافلز. خدمة رائعة منذ عام 1887.