الأجنحة الخاصة

الأجنحة الخاصة
  • مساحة الغرفة
    بمساحة 79 مترًا مربعًا (850 قدم مربع)
  • نوع السرير
    سرير كينج أو سرير كوين
  • الإشغال
    من 2-3 شخص
تُمثّل أجنحة الشخصيات الـ12 تكريمًا للنزلاء المشاهير الذين زاروا رافلز على مدار القرن الماضي، وتتميز بتذكارات في غرفة المعيشة وغرفة النوم تتعلق بكل اسم من هذه الأسماء اللامعة الأسطورية.تحظى خدمة كبير الخدم في رافلز بشهرة أسطورية لما تتميّز به من فِطنة وعناية مدروسة حيث تقدم أجمل خدمة وأكثرها ودًّا وترحيبًا. تلبي خدمات كبير خدم رافلز كل ما تحتاج إليه، بدءًا من تسجيل الوصول داخل الجناح عند الوصول وحتى حَزم وتعبئة تلك المشتريات الإضافية بمهارة عند المغادرة.

1. سومرست موم
أقام المؤلف البريطاني الشهير سومرست موم، الكاتب الروائي، والمسرحي، وكاتب القصص القصيرة، بفندق رافلز، وكانت آخر إقامة له في عام 1960، أي بعد أكثر من 40 عامًا من زيارته الأولى. يضم هذا الجناح خطابًا شخصيًا بقلم سومرست موم، يسمح لنا فيه باستخدام مقولته الشهيرة: "يُمثّل فندق رافلز نموذجًا لكل أساطير الشرق الخرافية المدهشة."

2. آفا جاردنر
أقامت أفا جاردنر في رافلز أثناء زيارتها إلى سنغافورة في منتصف الخمسينيات خلال العرض الأول لفيلمها في آسيا: فيلم "الكونتيسة حافية القدمين".

3. تشارلي تشابلن
عند إقامتك في هذا الجناح، احرص على العثور على صورة شارلي شابلن وأخيه في قاعة تيفين والتي كان قد التقطها لهما المصور الفوتوغرافي الياباني س. ناكاجيما في عام 1933.

4. جوزيف كونراد
كان الكاتب في وقتٍ من الأوقات بحاراً، وفي آخر زيارة له إلى سنغافورة في عام 1887، قام بزيارة فندق رافلز ثم وصفهُ في روايته "نهاية الخيط" بأنّه "يفيض بالهواء العليل مثل قفص العصفور".

5. إليزابيث تايلور
الفنانة البريطانية الأمريكية الحاصلة على الجوائز العالمية والغنية عن التعريف. أقامت إليزابيث تايلور بفندق رافلز مرتين، كانت المرة الأولى في عام 1957 ثم عادت مرةً أخرى في عام 1993 مع صديقها العزيز، المغني الشهير مايكل جاكسون.

6. روديارد كبلينج
يحتفظ هذا الجناح بتوقيع أصلي بقلم كبلينج تكريمًا لهذا الكتاب الرائع، الذي يُعد أحد كتاب إنجلترا العظماء والذي صاغَ خلال إحدى زياراته عبارته الشهيرة "كل ما طاب لك من الطعام في رافلز".

7. نويل كوارد
قام الكاتب المسرحي، والروائي والممثل العظيم بزيارته الأولى إلى رافلز في عام 1931. وكانت زيارته الأخيرة بعد مرور ما يقرُب من 40 عاماً، وذلك في عام 1968.

8. أندريه مالرو
كان الكاتب الروائي الفرنسي الشهير مالرو، الذي ذاعَ صيته خلال سنوات الـ 1900، قد أقام بفندق رافلز في العديد من المناسبات خلال زياراته إلى الشرق الأقصى، وقد أجرى العديد منها أثناء تولّيه منصب وزير المعارف ووزير الشؤون الثقافية.

9. جيمس ألبرت ميشنر
صرّحَ ميشنر، الكاتب الروائي الحائز على جائزة بوليتزر قائلاً: "أن تكون شابًا وتمتلك حجرة في رافلز، تلك هي أفضل حياة يمكن أن تتمتع بها"، ثم أصبح نزيلاً دائماً بعد زيارته الأولى التي قام بها في عام 1940.

10. بابلو نيرودا
شغل نيرودا سابقًا منصب قنصل جمهورية تشيلي في سنغافورة في عام 1931، وكان أحد أعظم الشعراء المعاصرين المؤثرين وحاز على جائزة نوبل للأدب في عام 1971.

11. جون وين
لقد كان وين واحدًا من أعظم نجوم السينما العالميين، وكان يُجسّد دائمًا أدوار البطولة في أفلامه، وقد زار رافلز في فترة السبعينيات.

12. جافن يونج
كان يونج، الكاتب الصحفي وكاتب أدب الرحلات الحائز على الجوائز، أحد نزلاء رافلز الدائمين خلال زياراته إلى سنغافورة. وكانت آخر إقاماته لدينا في نوفمبر من عام 1998.

التأكد من التوافر